طائرة اميركية بدون طيار تدمر معسكرا لطالبان وتقتل خمسة متمردين في باكستان

اطلقت طائرة اميركية بدون طيار صاروخين على معسكر تدريب لحركة طالبان في المناطق القبلية شمال غرب باكستان ما ادى الى مقتل خمسة متمردين، على ما اعلن مسؤولون محليون الاربعاء.

وقالت هذه المصادر الامنية ان الهجوم وقع في قطاع بابر غار في جنوب وزيرستان، المنطقة القبلية ذات الحكم شبه الذاتي المحاذية لافغانستان والتي تعتبر معقلا لطالبان الافغان والباكستانيين ولمجموعات مرتبطة بتنظيم القاعدة.

وقال مصدر امني لوكالة فرانس برس ان "الهدف كان قاعدة لطالبان باكستان. قتل خمسة متمردين واصيب اثنان بجروح".

واكد مصدر في اوساط الاستخبارات في جنوب وزيرستان الحصيلة مشيرا الى تدمير المعسكر.

وتشن حركة طالبان باكستان منذ 2007 هجمات على قوات الامن الباكستانية والحكومة والاحزاب العلمانية وكثفت حملتها مع اقتراب الانتخابات العامة في 11 نيسان/ابريل.

وتدين اسلام اباد بانتظام هذه الغارات التي تشنها طائرات بدون طيار اميركية متمركزة في افغانستان داخل اراضيها.

غير ان المسؤولين الاميركيين يعتبرون ان هذه العمليات التي تكثفت بعد وصول باراك اوباما الى البيت الابيض تشكل سلاحا اساسيا في التصدي للمجموعات الاسلامية المسلحة.

وقام المقرر الخاص للامم المتحدة في مسائل مكافحة الارهاب وحقوق الانسان بن ايمرسون مؤخرا بزيارة الى اسلام اباد في سياق تحقيق حول الضحايا المدنيين لعمليات القصف بواسطة الطائرات بدون طيار.

وبحسب الجمعية البريطانية للصحافة الاستقصائية فان غارات الطائرات بدون طيار في باكستان اوقعت 3577 قتيلا منذ 2004 بينهم 884 مدنيا.