زعيم المعارضة الفنزويلية يدعو الحكومة للحوار لحل الازمة

دعا زعيم المعارضة في فنزويلا هنريكي كابريلس الثلاثاء الحكومة الى "الحوار" لحل ازمة سياسية تخللتها اعمال عنف نجمت عن الاحتجاج على اعلان فوز نيكولاس مادورو بالانتخابات الرئاسية الاحد، معلنا الغاء تظاهرة كانت مقررة الاربعاء في مؤشر على التهدئة.

وقال كابريلس خلال مؤتمر صحافي في مقره بكراكاس "كل الموجودين هنا، جميعنا على استعداد لفتح حوار بهدف حل هذه الازمة في الساعات القادمة" مجددا مطالبته باعادة فرز بطاقات التصويت.

واتهم حاكم ولاية ميرندا (شمال) مجددا الحكومة بانها تقف "خلف حلقات العنف" اثناء التظاهرات التي خلفت سبعة قتلى و60 جريحا منذ مساء الاثنين، بحسب السلطات.

وقال كابريلس الذي رفض الاعتراف بفوز منافسه "لم اسمع في الساعات الاخيرة من السيد مادورو حلا للمشكلة التي تمر بها البلاد (..) خطة للخروج من هذه الازمة".

وفي مؤشر على التهدئة اعلن زعيم المعارضة عن سحب دعوته للتظاهر الاربعاء امام مقر المجلس الوطني الانتخابي بكراكاس.

وقال "غدا لن نتظاهر واطلب من كافة انصاري الانسحاب. ان من يتظاهر سيكون الى جانب العنف ويخدم مصلحة الحكومة التي ترغب في سقوط المزيد من القتلى في البلاد".

وقبل ساعات اعلن الرئيس المنتخب نيكولاس مادورو الذي فاز بالانتخابات الرئاسية الاحد بفارق يقل عن 300 الف صوت، انه لن يسمح بتنظيم هذه التظاهرة التي دعا لها الاثنين زعيم المعارضة.

وقال في تصريح بثته كافة قنوات الاذاعة والتلفزيون "انهم ينوون التظاهر غدا في وسط كراكاس، لن نرخص في تظاهرة بوسط كراكاس، لن تتوجهوا الى وسط كراكاس لتلطيخه بالقتلى والدماء".

وانتقدت واشنطن الثلاثاء الاعلان رسميا عن فوز مادورو في الانتخابات الرئاسية في فنزويلا كما نددت باعمال العنف التي تلت الاقتراع.

وقال باتريك فينتريل المتحدث باسم الخارجية الاميركية "من الصعب فهم لماذا اعلن المجلس الوطني الانتخابي فوز الرئيس نيكولاس مادورو قبل نهاية عملية احصاء جديدة للاصوات".

واضاف "لم يفسروا لماذا سارعوا الى اتخاذ هذا القرار"، موضحا ان واشنطن ليست مستعدة للاعتراف بفوز نيكولاس مادورو في الانتخابات.

وذكر المتحدث بان بلاده تدعم حق التظاهر السلمي لكنها تدين العنف الذي خلف سبعة قتلى على الاقل و60 جريحا.

وتابع "لا مكان للعنف في عملية انتخابية ديمقراطية. وبالتالي فاننا نضم صوتنا الى اصوات اخرى لمطالبة الفنزوليين كافة بوقف العنف".

من جهته، اتهم الرئيس البوليفي ايفو موراليس الثلاثاء الولايات المتحدة ب "التحضير لانقلاب" في فنزويلا، وذلك بعد رد فعل البيت الابيض الذي اعتبر انه من "الضروري" اجراء عملية تدقيق في نتائج الانتخابات الرئاسية بفنزويلا الاحد التي فاز بها نيكولاس مادورو بفارق بسيط.

وقال رئيس بوليفيا الحليف لنظام فنزويلا في مؤتمر صحافي بلاباز "انا مقتنع بان الولايات المتحدة تحضر، وراء هذه التصريحات، لانقلاب في فنزويلا".

 

×