طوافة عسكرية اميركية تتحطم قرب حدود كوريا الشمالية

تحطمت طوافة عسكرية اميركية من طراز بلاك هوك تشارك في المناورات العسكرية في كوريا الجنوبية الثلاثاء قرب الحدود بين الكوريتين بدون ان تسجل اصابات، على ما افاد مصدر رسمي.

وقال مسؤول في الجيش الاميركي ان المروحية وهي ناقلة جند من طراز سي اتش-53 تقل طاقما من ثلاثة افراد و13 جنديا قامت ب"هبوط صعب" في منطقة شيولوون المحاذية لكوريا الشمالية.

وكانت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية اوضحت في وقت سابق انها طوافة تكتيكية من طراز بلاك هوك يو اتش-60.

ولم يسفر الحادث عن اصابات.

وهو ياتي في وقت يخيم توتر شديد في شبه الجزيرة الكورية منذ ان اقرت الامم المتحدة مجموعة جديدة من العقوبات على كوريا الشمالية بعد قيامها بتجربة نووية ثالثة في 12 شباط/فبراير.

ونددت كوريا الشمالية بالمناورات العسكرية الاميركية-الكورية الجنوبية التي تعتبرها تدريبا على اجتياح اراضيها وهددت سيول وحلفاءها بضربات نووية.

وينتشر حوالى 28500 جندي اميركي في كوريا الجنوبية منذ انتهاء الحرب الكورية.