×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

تظاهرة في فرنسا لدعم المعارضين الايرانيين في معسكر ليبرتي في العراق

تظاهر مئات الاشخاص السبت في باريس دعما للمعارضين الايرانيين في معسكر ليبرتي في العراق وذلك تلبية لدعوة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية على اثر مقتل ثمانية معارضين في هذا المعسكر قرب بغداد في بداية فبراير.

وقال المتظاهرون بعد تكريم الضحايا انه "يتعين على المفوضية العليا للاجئين ان تتحمل المسؤولية الكاملة في معسكر ليبرتي".

ومعسكر ليبرتي الكائن في قاعدة عسكرية اميركية سابقة قريبة من بغداد يؤوي نحو ثلاثة الاف من المعارضين الايرانيين في منظمة مجاهدي خلق.

والمعارضون نقلوا في 2012 من معسكر اخر للاجئين في العراق هو معسكر اشرف على اثر اتفاق بين الامم المتحدة وبغداد.

ويعتبر معسكر ليبرتي بمثابة محطة قبل ان يغادر المجاهدون العراق الذي وصلوا اليه في الثمانينات.

وكان معسكر ليبرتي في التاسع من فبراير هدفا لهجوم بقذائف الهاون والصواريخ ما اسفر عن سقوط ثمانية قتلى وعشرات الجرحى، بحسب المعارضة الايرانية التي تتهم طهران.

وطالب المتظاهرون ايضا بابعاد موفد الامم المتحدة الى العراق مارتن كوبلر متهمينه بالكذب على سكان معسكر ليبرتي عبر ارسالهم الى "سجن في الهواء الطلق" وبعد ان قدم لهم "وعودا كاذبة بالامن وعمليات انتقال سريعة الى دول ثالثة".

وفي كلمة امام التظاهرة التي استهدفت ايضا "الديكتاتورية الدينية في ايران"، اقترح الرئيس السابق لاجهزة الاستخبارات الفرنسية ايف بونيه على فرنسا ان "تقطع علاقاتها مع ايران" وتعترف بالمجلس الوطني للمعارضة الايرانية.

وتأسست منظمة مجاهدي خلق التي تشكل اكبر فصيل في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في 1965 بهدف الاطاحة بنظام الشاه بهلوي ثم النظام الاسلامي وقد طردت من ايران خلال الثمانينات بعدما شنت عدة عمليات مسلحة.

 

×