×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

تايوان أول دولة تحث رعاياها على تجنب السفر إلى كوريا الجنوبية

حثّت الحكومة التايوانية رعاياها على تجنب السفر إلى كوريا الجنوبية، بعد أن دعت بيونغ يانغ الأجانب هناك، إلى وضع خطط للإجلاء لئلا يحاصروا في حال اندلاع حرب، لتكون بذلك تايوان الدولة الأولى التي تقدم على هذه الخطوة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية التايوانية، أنا كاو، اليوم الخميس، إن تايبي، تنصح رعاياها بتفادي أية رحلات غير ضرورية إلى كوريا الجنوبية، وسط تنامي التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

وأكّدت أن وزارة البلاد تراقب الوضع في شبه الجزيرة الكورية عن كثب.

وكانت الخارجية التايوانية قالت في بيان، أمس الأربعاء، إنها ستبقي مواطنيها مطّلعين على المعلومات المتعلقة بالسفر إلى كوريا الجنوبية.

وأشارت الخارجية إلى أن مكتبها الدبلوماسي في سيول شكّل فريقاً للبقاء على اطلاع بالمستجدات، وللتحضير لكافة السيناريوهات المحتملة.

وفي سياق متصل، حذّرت السفارة التايلاندية بسيول رعاياها في البلاد لإبقاء أوراقهم الضرورية للسفر جاهزة.

وذكر بيان نشر على الموقع الإلكتروني للسفارة، أن التايلانديين الذي يبقون، أو يعملون في كوريا الجنوبية أو يزورونها، عليهم تحضير أوراقهم الضرورية للسفر، في حال حدوث أية طارئ.

وأوضح أن هذه الأوراق تتضمن تأشيرات سفرهم، وهوياتهم لإثبات أنهم تايلانديون.

وأشار البيان إلى أن الوضع في كوريا الجنوبية لا يزال طبيعياً، مؤكداً أن الشعب الكوري ليس بحالة هلع.

غير أنه أضاف أنه في حال حدوث أي طارئ، فيكون الجوّ عندئذٍ أسرع طريقة للإجلاء.

وأشار إلى أنه بين سيول وبانكوك 192 رحلة في الأسبوع، مؤكداً عدم إلغاء أية واحدة منها.

وتابع أنه في حال لم تعمل المطارات، فيتم الإجلاء عندئذٍ بحراً.

ومن جهتها، قالت متحدثة باسم الخارجية التايلاندية إن طاقم السفارة في حالة تأهب.

وكانت كوريا الشمالية دعت، منذ يومين، الأجانب المقيمين في كوريا الجنوبية إلى وضع خطط للإجلاء، لعدم رغبتها بإلحاق الضرر بهم في حال اندلاع حرب.

 

×