واشنطن: مستعدون إذا لم توقف بيونغ يانغ تصعيداتها

قال وزير الدفاع الأمريكي، تشاك هاغل، في تصريح للصحفيين بوزارة الدفاع الأمريكية، البنتاغون، الأربعاء، أن كوريا الشمالية تقترب من الخطوط الخطرة، مشيرا إلى التصعيدات المستمرة لبيونغ يانغ خلال الأسابيع الماضية في الوقت الذي يتوقع فيه أن يقوم الجيش الكوري الشمالي بتجربة صواريخ.

وأكد هاغل أن "الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاءها تريد رؤية تهدئة لتصعيدات كوريا الشمالية، ولكن إن لم يحصل هذا الأمر فإن بلادنا مستعدة تماما للتعامل مع أي وضع طارئ."

وأضاف هاغل: "لدينا القدرة على التعامل مع أي تصرف تقدم عليه كوريا الشمالية في سبيل حماية وطننا ومصالحه وحلفائه."

ونوه هاغل إلى أن "تصرفات كوريا الشمالية وتصريحاتها لم تساعد على نزع فتيل الأوضاع."

وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي تكشف فيه الرادارات الأمريكية أن السلطات في كوريا الشمالية جهّزت صواريخ باليستية على الساحل الشرقي للبلاد يمكن إطلاقها في أي لحظة.

 

×