حالتا انتحار جديدتان في إيطاليا بسبب الأزمة الاقتصادية

انتحر رجلان إيطاليان، اليوم الثلاثاء، لأسباب تتعلق بتفاقم الأزمة الاقتصادية في البلاد، في مؤشر جديد على اتساع هذه الظاهرة.

وذكرت وكالة (أنسا) الإيطالية أن رجلاً من بلدة بيلّونو شمال إيطاليا، يخشى من فقدان وظيفته في معمل للنظارات، وآخر يملك مشغلاً للسجاد يواجه خطر الإفلاس في وسط سردينيا، انتحرا اليوم.

وكان 3 أشخاص هم رجل وزوجته وشقيقها، انتحروا في آذار/مارس نتيجة الأزمة الاقتصادية، متصدّرين عناوين الصحف الإيطالية.

يشار إلى أن حالات الإفلاس والتسريح من العمل تزداد في إيطاليا التي تعاني من ركود اقتصادي هو الأسوأ منذ عشرين عاماً.

 

×