كاميرون يقطع جولته الأوروبية بعد رحيل ثاتشر

أعلن مكتب رئاسة الحكومة البريطانية، اليوم الاثنين، أن رئيس الوزراء، ديفيد كاميرون، سيقطع جولته على عدد من العواصم الأوروبية ويعود إلى البلاد، بعد وفاة رئيسة الوزراء السابقة مارغريت ثاتشر.

وقال كاميرون في بيان "تلقيت ببالغ الأسى نبأ وفاة البارونة ثاتشر، وفقدنا زعيمة عظيمة ورئيسة وزراء جليلة وشخصية بريطانية بارزة".

ومن جانبه، أعلن متحدث باسم قصر باكنغهام، المقر الرسمي للملكة البريطانية في لندن، أن الملكة اليزابيث الثانية "حزنت لسماع نبأ وفاة البارونة ثاتشر، وستقوم بإرسال تعزية خاصة إلى عائلتها".

وتوفيت ثاتشر في وقت سابق اليوم إثر إصابتها بجلطة دماغية عن عمر ناهز 87 عاماً.

وكانت ثاتشر، التي وصفت بالمرأة الحديدية، أول إمرأة تتسلّم منصب رئاسة الحكومة البريطانية، واعتبرت فترة حكمها الأطول في تاريخ بريطانيا منذ عهد روبرت جنكنسون، الذي انتهى عام 1827.

وتولت ثاتشر منصب رئاسة الحكومة البريطانية من 1979 وحتى 1990، وزعامة حزب المحافظين من 1975 إلى 1990، وفازت بـ3 انتخابات عامة على التوالي في 1979 و1983 و1987.

وكانت مارغريت روبرتس ولدت في 13 تشرين الأول/اكتوبر 1925، وتزوجت رجل الأعمال دينيس ثاتشر عام 1959 والذي توفي عام 2003، وانتُخبَت نائب في البرلمان البريطاني عن دائرة فينشلي في شمال غرب لندن عام 1959.

وفي عام 1970، عيّنها رئيس الوزراء الأسبق المحافظ تيد هيث، وزيرة للتربية، وفازت عام 1975 بانتخابات زعامة حزب المحافظين، وأصبحت عام 1979 أول امرأة تشغل منصب رئاسة الحكومة البريطانية، قبل أن تستقيل كزعيمة لحزب المحافظين ورئيسة للوزراء عام 1990، وتستقيل لاحقاً كنائب في مجلس العموم (البرلمان) هام 1992.

ودخلت ثاتشر إلى مجلس اللوردات بعد حصولها على لقب بارونة عام 1992 تقديراً لخدماتها.

 

×