مقتل 9 اشخاص في انفجار قنبلة يدوية الصنع في افغانستان

قتل ما لا يقل عن تسعة من ركاب حافلة واصيب 22 منهم الاثنين عند انفجار قنبلة يدوية الصنع في حافلتهم في ولاية ورداك الافغانية المتوترة الى جنوب غرب كابول، في عملية يشتبه في وقوف طالبان وراءها، بحسب مسؤولين.

وصرح المتحدث باسم ولاية ورداك عطاء الله خوغياني لفرانس برس "اليوم في حوالى الساعة 08,00 صباحا (03,30 ت غ) انفجرت عبوة يدوية الصنع في حافلة".

واضاف "اصيب 22 شخصا على الاقل بجروح وقتل تسعة من بينهم امرأة".

ونسب خوغياني مسؤولية التفجير الى حركة طالبان التي تقاتل حكومة كابول المدعومة من الاميركيين منذ 11 عاما.

والحافلة كانت تابعة لخدمة حكومية تقوم برحلات يومية بين العاصمة كابول وغزني.

وصرح الشاهد العيان محمد سروار لفرانس برس في اتصال هاتفي "ساعدت في اجلاء عدد من الجرحى وجثث القتلى. كانت الحافلة تحوي عددا كبيرا من الناس. القليل منهم فحسب نجا من دون اصابة. الاخرون قتلوا وجرحوا".

واكد مدير جهاز الصحة العامة في الولاية غلام فاروق ورداك مقتل تسعة اشخاص وافاد عن وجود ثلاثة اطفال بين الجرحى.

ووصفت حال عدد من الجرحى الذين نقلوا للعلاج بانها حرجة.

 

×