مادورو يتهم الولايات المتحدة بتدبير مؤامرة لاغتياله قبل الانتخابات

اتهم الرئيس الفنزويلي بالوكالة نيكولاس مادورو السبت سفيرين اميركيين سابقين بتدبير مؤامرة لاغتياله قبل الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في 14 نيسان/ابريل.

وفي خطاب بثه التلفزيون الحكومي في تي في، اتهم مادورو "اليمين السلفادوري" ايضا بالمشاركة في هذه المؤامرة عبر ارساله قتلة مأجورين لتنفيذ المهمة.

وقال ان "الهدف هو قتلي. انهم يريدون قتلي لانهم يعرفون انهم لا يستطيعون كسب انتخابات حرة ونزيهة. وراء كل هذا يقف روجر نورييغا واوتو ريش وكذلك اليمين السلفادوري الذي ارسل قتلة مأجورين لاغتيالي".

وكان الرئيس اليساري السابق هوغو تشافيز نيكولاس اختار قبل وفاته في الخامس من آذار/مارس، مادورو ليخلفه.

وستجرى انتخابات رئاسية في 14 نيسان/ابريل.

وكان اوتو ريش وروجر نورييغا سفيرين على التوالي في فنزويلا وفي منظمة الدول الاميركية.

ومنذ 2010، لم تعد واشنطن وكراكاس تتبادلان السفراء.

 

×