×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

سيول ترسل مقاتلتين مجهزتين بالرادار الى شواطئ شبه الجزيرة الكورية

أعلن مسؤولون عسكريون كوريون جنوبيون، أن بحرية البلاد، أرسلت مقاتلتين من منظومة (أيغيس) المجهّزة بأنظمة رادار إلى الشواطئ الشرقية والغربية لشبه الجزيرة الكورية، بعد يوم على نقل الشمال صاروخاً إلى ساحله الشرقي.

ونقلت وكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية، عن مسؤول رفيع في البحرية طلب عدم الكشف عن اسمه، قوله إن مقاتلتي "أيغيس" المجهزتين برادار من نوع "سباي-1"، الذي يمكنه اقتفاء أهداف على بعد كيلومتر، أصبحتا في حالة تأهب على الشواطئ الشرقية والغربية لشبه الجزيرة الكورية، بهدف اقتفاء أثر أي صواريخ تطلقها بيونغ يانغ.

وأوضح المسؤول أنه "في حال أطلقت كوريا الشمالية صاروخاً، سنتمكن من اقتفاء مساره".

وأكّد مسؤولون كوريون جنوبيون آخرون أن الجيش الكوري الجنوبي شغّل أيضاً نظام رادار الدفاع الأرضي "غرين باين"، وزاد جهوزية طائرة الإنذار المبكر، "بيس آي"، بهدف التحضر لإطلاق صاروخ محتمل من كوريا الشمالية.

وكانت مصادر كورية جنوبية كشفت، أمس الخميس، أن الشمال عمد إلى نقل صاروخ متوسط المدى إلى ساحله الشرقي في استعراض لقوته العسكرية أو استعداداً لإطلاقه، مشيرة إلى أن هذا الأمر دفع الولايات المتحدة إلى اتخاذ قرار بنقل منظومة صواريخ متطورة إلى جزيرة "غوام" بالإضافة إلى أنظمة رادار أخرى.

غير أن وزير الدفاع الكوري الجنوبي، كيم كوان جين، اعتبر أن هذه الخطوة تهدف إلى إجراء تدريبات عسكرية، مستبعداً أن يكون الهدف منها ضرب الولايات المتحدة.

 

×