خمسة هنود يحرقون انفسهم احتجاجا على قرار بهدم منزلهم في غرب البلاد

قضى هندي واصيب اربعة من افراد اسرته بحروق خطيرة الاربعاء اثر اضرامهم النار بانفسهم احتجاجا على قرار السلطات هدم منزلهم المشيد خلافا للقانون في غرب البلاد، كما افادت الشرطة.

وقال رام سين الشرطي في مدينة راجكوت حيث وقعت المأساة ان الاشخاص الخمسة وهم رجلان وثلاث نساء قصدوا بعد ظهر الاربعاء مكتبا للبلدية في ولاية غوجارات (غرب) حاملين معهم صفائح بنزين.

واضاف ان افراد الاسرة اتوا الى المكتب البلدي "لكي يطلبوا من السلطات العدول عن هدم مسكنهم المخالف للقانون"، مضيفا انه "عندما رفض طلبهم سكبوا البنزين على اجسادهم واضرموا فيها النيران".

واوضح ان موظفين في بلدية المدينة الواقعة على بعد 200 من احمد اباد، عاصمة الولاية، اعتبروا منزل هذه الاسرة مخالفا للقانون وامروا بهدمه.

وبحسب المصدر فان الناجين الاربعة اصيبوا بحروق خطيرة ولكن حالهم مستقرة.

وهناك الاف المنازل المخالفة للقانون في الهند، واحيانا تشن السلطات حملات لازالة هذه المباني.

 

×