قتيل في حادث داخل محطة نووية في الولايات المتحدة

قتل شخص واصيب ثلاثة آخرون بجروح في حادث وقع الاحد في محطة نووية بولاية اركنساس في جنوب الولايات المتحدة ولم ينتج عنه اي تسرب نووي، كما اعلنت شركة "انترجي" المشغلة للمحطة، مؤكدة عدم وجود "اي خطر" على السكان في المناطق المجاورة.

وقالت انترجي في بيان ان "الحادث وقع حين هوى القسم الثابت من مولد لدى اخراجه من المضخة".

بدورها قالت وزارة الصحة في ولاية اركنساس في بيان ان "الحادث وقع في منطقة خالية من الاشعاعات، ولم يتم رصد اي خطر على صحة السكان او سلامتهم".

وكان المفاعل الاول في المحطة متوقفا لتزويده بالوقود، واثر الحادث توقف المفاعل الثاني عن العمل فورا.

وبحسب انترجي فان "المفاعلين هما في وضع توقف مستقر وليس هناك اي خطر على السكان"، موضحة ان الشرطة النووية الاميركية ادرجت هذا "الحادث الصناعي" في خانة "الحوادث غير المألوفة"، وهي الدرجة الادنى ضمن الحوادث الطارئة.

وتابعت انه تم ارسال فرق اضافية الى المكان.

من جهته قال وليام مايسون المسؤول في وزارة الصحة في الولاية بحسب ما نقل عنه بيان الاخيرة "نحن نتفهم تماما قلق جميع سكان اركنساس ازاء الوضع" في المحطة النووية.

واضاف "نحن نراقب بانتباه ما يجري فيها وسنقدم توصيات جديدة اذا اقتضى الامر".

وذكرت انترجي بانها تزود ولايات اركنساس وتكساس ولويزيانا وميسيسيبي بالتيار الكهربائي بمعدل 30 الف ميغاواط بينها 10 الاف ميغاواط مصدرها الطاقة النووية، وتشغل نحو 15 الف شخص.