ثلاثة قتلى جراء حريق في مبنى في احدى ضواحي باريس

قتل ثلاثة اشخاص وجرح 13 آخرون في حريق اندلع في مبنى من سبع طوابق في اوبرفيلييه احدى ضواحي باريس.

واندلع الحريق ليل السبت الاحد في الطابق الثالث من المبنى مما دفع عددا من الاشخاص الى القفز من النوافذ للنجاة من النيران.

وقتل شخص بعدما قفز من نافذة بينما لقي ثان مصرعه حرقا في الطابق الثالث. وتوفي شخص ثالث في المستشفى.

وقال مسؤولون ان اربعة من الجرحى حالتهم خطيرة.

ولم يعرف سبب الحريق.

وذكر احد السكان لصحافيين ان الحريق اندلع عندما القى شخص زجاجة حارقة خلال شجار بين سكان في المبنى. لكن تعذر التحقق من هذه الرواية على الفور.

وقالت وزيرة الاسكان الفرنسية سيسيل دوفلو التي تفقدت المبنى انه "قديم" ويعود الى عشرينات القرن الماضي لكن "لا مؤشرات تنذر بشىء فيه".

لكن ايفلين يونيه نائبة رئيس البلدية لشؤون السكن في الضاحية الشمالية للعاصمة الفرنسية، قالت ان المبنى "يدار بشكل سىء جدا" ويسكنه مشردون.

واضافت للصحافيين ان "بعض سكانه رفعوا شكاوى".

من جهته، قال علي بلماضي الذي يقيم في المبنى انه "غير قابل للسكن". واوضح لوكالة فرانس برس ان "الوضع يزداد سوءا منذ خمس سنوات".

اما غالية، فاشتكت من "الجرذان والصراصير وغياب الامن".

وكان حوالى ستين شخصا داخل المبنى عندما اندلع الحريق عند الساعة 21:10 تغ في الطابق الثالث وامتد الى الرابع. وقالت السلطات ان فرق الاطفاء تمكنت من اخماد النيران حوالى الساعة 22:45 تغ.