انقرة تتوسط برلين للسماح لسياسيين وصحافيين اتراك بحضور محاكمة نازيين جدد

ذكرت صحيفة بيلد الالمانية الاحد ان وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو توسط لدى نظيره الالماني غيدو فسترفيلي للسماح لصحافيين وسياسيين اتراك بحضور محاكمة نازيين جدد بتهمة ارتكاب جرائم قتل عنصرية، تثير اهتماما كبيرا.

وقالت الصحيفة ان داود اوغلو اجرى محادثة مع فسترفيلي السبت وطلب ان يسمح ليس فقط لصحافيين اتراك بحضور المحاكمة التي تبدأ في 17 نيسان/ابريل في ميونيخ، بل ولسياسيين اتراك ايضا.

وقالت وزارة الخارجية الالمانية مساء السبت ان ليس لديها ي تعليق على هذه المعلومات.

ووافقت محكمة ميونيخ على اعتماد عدد من الصحافيين لتغطية القضية، لكن ليس بينهم اي صحافي تركي.

وستحاكم بياتي شيبي التي يشتبه بانها قتلت مع شريكين لها توفيا، ثمانية اتراك ويونانيا بين العامين 2000 و2006.

واحدث اكتشاف هذه الخلية للنازيين الجدد في 2011 صدمة في المانيا لذلك تثير محاكمة شيبي اهتماما كبيرا.

واثارت الاجراءات التي تتبعها المحكمة ورفضها القطعي لمراجعتها، استياء في المانيا.

ومع تأكيدها احترام استقلال القضاء، عبرت الحكومة عن املها في التوصل الى حل.