قتيلان في هجوم قرب تجمع انتخابي في باكستان

اعلنت الشرطة الباكستانية ان تفجيرا وقع الاحد قرب تجمع انتخابي في شمال غرب باكستان ما اسفر عن سقوط قتيلين وستة جرحى احدهم نائب.

وانفجرت القنبلة في مدينة بانو حيث كان النائب عدنان وزير العضو في حزب عوامي القومي العلماني عن اقليم خيبر باختونخوا، متوجها الى تجمع انتخابي في موكب يضم عشرات الآليات.

وقال المسؤول في الشرطة نزار احمد تانولي لوكالة فرانس برس ان "القنبلة التي تم تفجيرها عن بعد اصابت الموكب وسببت اضرارا في عدة آليات".

ووزير هو احد ستة جرحى في الهجوم.

وتقع بانو قرب المناطق القبلية التي تعد ملاذا لحركة طالبان ومجموعات اخرى مرتبطة بتنظيم القاعدة.

ولم تتبن اي جهة الهجوم.

وتشهد باكستان منذ 2007 موجة اعتداءات تنفذها حركة طالبان باكستان وتستهدف قوات الامن ورموز الحكومة.

ومع اقتراب موعد الانتخابات العامة في 11 ايار/مايو في باكستان تخشى الاحزاب ان تؤدي الاعتداءات الى بلبلة في التجمعات السياسية وسير عملية الاقتراع التي تعتبر اساسية لتوطيد الديموقراطية في هذا البلد الذي تعاقبت عليه الانقلابات العسكرية منذ انشائه عام 1947.