خروج طائرة ايرباص ايه321 عن مدرج مطار ليون الفرنسي ولا اصابات

خرجت طائرة ايرباص ايه321 على متنها 181 شخصا عن المدرج لدى هبوطها مساء الجمعة في مطار ليون سانت-ايكزوبيري، من دون ان يسفر الحادث عن وقوع اصابات ولكنه ادى الى تعليق موقت لكل الرحلات في المطار الواقع في شرق فرنسا.

وقال المسؤول عن الدفاع والامن في المقاطعة جان-بيار كازناف-لاكرو لوكالة فرانس برس انه اثر الحادث تم تعليق كل الرحلات في المطار الذي يضم مدرجين، ولكن قرابة منتصف الليل بالتوقيت المحلي اعيد فتح احد هذين المدرجين امام حركة الملاحة.

واوضح انه ولسبب لا يزال مجهولا فان الطائرة التابعة لشركة "إير ميديتيرانيه" الفرنسية والاتية من مطار اغادير المغربي خرجت عن المدرج لدى هبوطها في الساعة 20,47 (19,47 تغ) اذ اكملت سيرها مسافة 300 متر تقريبا خارج المدرج.

واضاف المسؤول الذي توجه الى المكان ان الطائرة كان على متنها 181 شخصا، هم 174 راكبا وطاقم من سبعة افراد، مؤكدا ان احدا منهم لم يصب بجروح باستثناء سبعة ركاب اصيبوا بصدمة نفسية.

وفتحت شرطة النقل الجوي ومكتب التحقيقات والتحاليل تحقيقا في الحادث.

وعادت حركة النقل الجوي الى طبيعتها السبت في المطار. وكانت كل الرحلات توقفت موقتا مساء الجمعة في المطار الواقع في شرق فرنسا.

وقال المطار في بيان السبت "بعد خروج طائرة اي321 تابعة لشركة إير ميديتيرانيه، اغلق مدرجا المطار لاكثر من ساعتين حتى الساعة 23,18 من الجمعة".

واضاف ان الرحلات استؤنفت "مع اعادة فتح كل المنشآت بتأخير 40 دقيقة عند الساعة 2,30"، موضحا ان ثماني رحلات الغيت.

 

×