قتيل وستة جرحى في هجوم انتحاري في باكستان

اعلنت الشرطة الباكستانية ان هجوما انتحاريا استهدف السبت دورية للشرطة في مدينة شمال غرب باكستان، ما ادى الى مقتل شرطي وجرح ستة اشخاص آخرين.

ووقع الهجوم في سوق في كاتالانغ على بعد خمسين كيلومترا شمال شرق بيشاور عاصمة اقليم خيبر باختونخوا قرب الحدود مع افغانستان.

وقال المسؤول في الشرطة شفيع الله لوكالة فرانس برس ان "شرطيا قتل وجرح اثنان آخران عندما فجر رجل نفسه قرب سيارة دورية للشرطة".

واضاف ان اربعة مدنيين جرحوا ايضا في الهجوم، موضحا ان الشرطة طاردت رجلا يشبته بانه شريك للانتحاري وقتلته في تبادل لاطلاق النار.

وكان مسؤول آخر في الشرطة خان قال لفرانس برس ان "ثلاثة شرطيين واربعة مدنيين على الاقل جرحوا" في الهجوم الذي لم تعلن اي جهة مسؤوليتها عنه.

لكن حركة طالبان شنت عددا من الهجمات الممالة في المنطقة.

من جهة اخرى، انفجرت قنبلة صباح السبت امام مقر منظمة غير حكومية تعمل من اجل حقوق المرأة في بيشاور بدون ان تسبب اصابات، كما ذكرت الشرطة.

وتفيد تقديرات باكستان ان اكثر من 35 الف شخص قتلوا في سلسلة هجمات في البلاد منذ اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة.