الافراج عن بريطاني خطف الاسبوع الماضي في نيجيريا

اعلنت الشرطة النيجيرية والحكومة البريطانية الخميس الافراج عن بريطاني خطف الاسبوع الماضي في لاغوس.

وقالت الناطقة باسم الشرطة نغوزي بريدي لوكالة فرانس برس "افرج عن الرجل مساء الثلاثاء".

ولم تتمكن من تحديد ما اذا كان تم دفع فدية.

واكدت الحكومة البريطانية الافراج عن مواطنها لكنها قالت ان هذا الامر تم اليوم الاربعاء.

وكتبت الحكومة على موقعها الالكتروني ان "مواطنا بريطانيا خطف في منطقة جزيرة فكتوريا في لاغوس في 23 آذار/مارس وافرج عنه في 27 آذار/مارس".

ولم تذكر اي تفاصيل عن حادث الخطف لكنها قالت انه "اجرامي" وليس بين عمليات الخطف "الارهابية"، مما يعني ان الامر كان يتعلق بفدية على الارجح.

وحي جزيرة فكتوريا من المناطق الراقية في العاصمة.

وافاد تقرير اعدته اجهزة الامن وتمكنت فرانس برس من الاطلاع عليه عن طريق مصدر قريب من الملف، يعمل هذا البريطاني للشركة الفرنسية للخدمات النفطية "سي جي جي".

ولاغوس هي كبرى مدن نيجيريا اذ يبلغ عدد سكانها 15 مليون نسمة، وهي تقع في جنوب البلاد وتعتبر عاصمتها الاقتصادية.

وفي جنوب نيجيريا غالبا ما تقف عصابات اجرامية خلف عمليات اختطاف الاجانب وهؤلاء يتم الافراج عنهم في اكثر الاحيان مقابل فدية مالية، وذلك خلافا لما يحصل في الشمال حيث تقف جماعات اسلامية متشددة ابرزها بوكو حرام وراء عمليات خطف الاجانب الذين ينتهي بهم الامر في غالب الاحيان قتلى.

 

×