الارجنتين تطالب في الامم المتحدة بحل تفاوضي حول جزر فوكلاند

شدد وزير الخارجية الارجنتيني هيكتور تيمرمان الثلاثاء في الامم المتحدة على ضرورة التوصل الى حل تفاوضي للنزاع بين بلاده وبريطانيا حول جزر فوكلاند.

وتاتي زيارة تيمرمان للامم المتحدة يرافقه نظيراه الاورغوياني لويس الماغرو والكوبي برونو رودريغيز اضافة الى نائب وزير خارجية البيرو خوسيه بيرون، وجميعهم يتراسون حاليا منظمات اقليمية، بعد اسبوعين من استفتاء شهده الارخبيل اظهر تاييدا ساحقا للبقاء ضمن السيادة البريطانية.

وقالت الخارجية الارجنتينية في بيان ان "تيمرمان كرر امام الامين العام للامم المتحدة (بان كي مون) ان بلادنا والمنطقة برمتها تشكرانه وتتابعان باهتمام المهمة التي اوكلتها اليه الجمعية العامة للمساهمة في معاودة المفاوضات مع المملكة المتحدة".

وكان تيمرمان التقى في وقت سابق رئيس لجنة الامم المتحدة لمكافحة الاستعمار الاكوادوري دييغو موريجون بازمينو. واضاف البيان ان الوزير الارجنتيني "اعرب عن رفض بلادنا للاستفتاء غير الشرعي الذي شمل السكان الذين تم اسكانهم في المالوين".

وتبعد هذه الجزر 400 كلم عن السواحل الارجنتينية و12 الفا و700 كلم عن لندن. وهي تحت السيادة البريطانية منذ العام 1833.

ولا تزال الارجنتين تطالب بالارخبيل بعد اكثر من ثلاثين عاما على حرب خاضتها ضد بريطانيا العام 1982 واسفرت عن نحو 900 قتيل.

وتطالب الارجنتين بالسيادة على الارخبيل عبر القنوات الدبلوماسية وتطبيق قرارات الامم المتحدة التي تدعو منذ 1965 الى حوار ثنائي. لكن بريطانيا ترفض اي شكل للحوار مشددة على حق سكان فوكلاند في تقرير مصيرهم.

 

×