جولة محادثات جديدة بين كيري وكرزاي

اجرى وزير الخارجية الاميركي جون كيري الثلاثاء جولة ثانية من المحادثات مع الرئيس الافغاني حميد كرزاي في كابول غداة لقاء اظهرا خلاله انسجاما سعيا لتحسين العلاقات المتوترة بين ادارتيهما.

وتأتي زيارة كيري لافغانستان بعد موافقة الولايات المتحدة على مطلب ملح لكرزاي بتسليم مسؤولية سجن باغرام، شمال كابول، الى القوات الافغانية.

وكان كرزاي جعل مسألة باغرام ومئات السجناء فيه، احد ابرز مطالبه لاستعادة السيادة فيما تستعد غالبية القوات المقاتلة بقيادة اميركية لمغادرة افغانستان بنهاية 2014 بعد اكثر من عشر سنوات من الحرب.

وقال كرزاي في مؤتمر صحافي مشترك مساء الاثنين "اليوم كان يوما جيدا لافغانستان. تم تسليم سجن باغرام للحكومة الافغانية ... اخيرا بعد سنوات من الجهود توصلنا لاتفاق".

وقال كيري "ان الولايات المتحدة ملتزمة بشراكة دائمة ... الولايات المتحدة تدعم افغانستان قوية وموحدة".

واضاف "نحن ملتزمون بسيادة افغانستان ولن ندع القاعدة ولا طالبان يزعزعون هذا الالتزام".

وفي تهديد جديد للسلطات الافغانية الثلاثاء هاجم 7 انتحاريين قاعدة للشرطة في جلال اباد شرق افغانستان.

وقتل الانتحاريون وخمسة من عناصر الشرطة في الهجوم الذي تبنته حركة طالبان.