كرزاي قريبا في الدوحة لبحث تمثيل طالبان

يزور الرئيس الافغاني حميد كرزاي "في الاسابيع القادمة" قطر لمناقشة مسألة فتح مكتب تمثيل لحركة طالبان في الدوحة في اطار مفاوضات سلام، وفق ما اعلنت الاحد وزارة الخارجية الافغانية.

وفي وقت سابق من هذا العام كان رئيس افغانستان رفض فكرة فتح مكتب لطالبان في قطر خشية ابعاد حكومته عن المباحثات بين المتمردين والولايات المتحدة.

ورفضت حركة طالبان باستمرار محاورة كرزاي الذي تصفه بانه "دمية" اميركية. وقال جنان موسى زاي المتحدث باسم الخارجية الافغانية ان المفاوضات لن تبدأ الا متى قام متمردو طالبان "بانهاء علاقتهم بالقاعدة والتخلي عن الارهاب".

واضاف المتحدث في مؤتمر صحافي "ان الرئيس حميد كرزاي سيزور قطر في الاسابيع القادمة" مضيفا ان الزيارة الرئاسية "تشمل عملية السلام في افغانستان وفتح مكتب طالبان".

وقطع المتمردون مباحثات تمهيدية مع الولايات المتحدة في الدوحة في آذار/مارس 2012 بسبب عدم قدرة الطرفين على تلبية طلبات الطرف المقابل.

وقبل اقل من عامين من انسحاب معظم قوات الحلف الاطلسي التي تدعم الحكومة الافغانية، اصبح التوصل الى اتفاق سلام ضرورة لمنع دخول البلاد التي مرت باكثر من ثلاثة عقود دامية، مجددا في دائرة الاقتتال.

واضاف المتحدث ان المجلس الاعلى للسلام الافغاني المنبثق عن الحكومة الافغانية، سيدافع عن موقف كابول.

 

×