اتفاق بين كابول وواشنطن بشأن تسليم سجن باغرام

اعلنت وزارة الدفاع الاميركية اثر مباحثات بين الرئيس الافغاني حميد كرزاي ووزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل توصل كابول وواشنطن السبت الى اتفاق بشان نقل الاشراف التام على سجن باغرام الى السلطات الافغانية.

وقال بيان للمتحدث باسم الوزارة جورج ليتل ان كرزاي وهيغل "بحثا هذا الصباح الاتفاق المبرم اليوم لنقل مركز الاعتقال الاثنين الى الاشراف السيادي لافغانستان".

وكان من المقرر ان يتم النقل التام للسجن في الاصل في 9 آذار/مارس، غير انه تم تاجيل ذلك في اللحظة الاخيرة اثر تصريحات لكرزاي قال فيها ان هناك "ابرياء" بين المساجين لدى الاميركيين وان هؤلاء سيتم الافراج عنهم حين تولي الافغان امر السجن.

واشار ليتل في البيان الى "تعهد كرزاي بان يجري نقل السلطة (في السجن) بشكل يضمن امن الافغان وقوات التحالف مع الابقاء على الاشخاص الخطرين قيد الاعتقال".

وراى الجنرال الاميركي جوزف دونفورد قائد قوات الحلف الاطلسي في افغانستان ان بعض المعتقلين يشكلون في حال الافراج عنهم "تهديدا حقيقيا" اذا ما عادوا الى ساحة القتال.

وتسبب سجن باغرام المثير للجدل لسنوات في تسميم العلاقات بين افغانستان والولايات المتحدة. واخرت واشنطن مطولا تسليم السيطرة التامة على السجن خشية ان يلتحق المعتقلون المفرج عنهم بصفوف المتمردين.

وفي بداية ايلول/سبتمبر نقل ثلاثة آلاف معتقل بينهم خصوصا اعضاء مفترضون في طالبان والقاعدة، الى سلطة الافغان. لكن المساجين الاجانب والافغان الذين قبضت عليهم قوات التحالف منذ ذلك التاريخ، في عمليات للقوات الخاصة، ظلوا تحت حراسة الجنود الاميركيين.

 

×