افريقيا الوسطى: اطلاق نار وانفجارات في بانغي

سمع دوي اطلاق نار وانفجارات صباح الاحد في بانغي التي تسلل اليها متمردو ائتلاف سيليكا بهدف القيام بانقلاب لاسقاط الرئيس فرنسوا بوزيزي كما افاد مراسل لوكالة فرانس برس ومسؤول عسكري محلي.

وقد سمع دوي اطلاق النار والانفجارات في الاحياء الجنوبية حيث يتواجد المراسل وايضا في شمال العاصمة بحسب مصدر عسكري من القوة المتعددة الجنسيات في افريقيا الوسطى التي اكدت "تجدد اطلاق النار" حوالى الساعة 7:45.

ووقعت انفجارات السبت حوالى الساعة 18:00 عند مدخل بانغي لكن هدوءا نسبيا ساد العاصمة خلال الليل.

وصباح الاحد حذر احد القادة العسكريين للمتمردين الكولونيل دجوما نركويو من "ان نهار اليوم سيكون حاسما. ان رجالنا باتوا في بانغي ويتخذوا مواقعهم".

واضاف "ان القوات المسلحة لافريقيا الوسطى والجنوب افريقية تحتشد حول القصر" الرئاسي بوسط بانغي، مؤكدا "وجهنا نداء الى اشقائنا في القوات المسلحة من اجل القاء السلاح ومتابعة ما يجري".

وبدأ المتمردون بالدخول الى عاصمة افريقيا الوسطى مساء السبت لكن مصادر متطابقة اشارت الى ان الليل كان هادئا نسبيا. وطلب المتمردون من الرئيس بوزيزي التنحي عن الحكم الذي وصل اليه بالقوة في العام 2003.

 

×