زعيم كوريا الشمالية يأمر وحدة عسكرية خاصة بالرد "بسرعة الضوء" في حال نشوب حرب

اصدر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون اثناء تفقده وحدة في القوات الخاصة امرا الى هذه الوحدة بالرد "بسرعة الضوء" في حال نشوب حرب، كما نقلت عنه وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية السبت.

وقام الزعيم الشاب بجولته التفقدية هذه بعدما ارتفعت حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية بعد التهديدات التي اطلقتها بيونغ يانغ بالرد عسكريا على المناورات المشتركة الاميركية-الكورية الجنوبية، كما على العقوبات الجديدة التي اقرها مجلس الامن الدولي ضد النظام الستاليني بسبب تجاربه النووية الشهر الماضي.

وكيم جونغ-اون الذي يحمل رتبة مارشال في جيش بلاده اكد الجمعة للوحدة 1973 في القوات الخاصة ان مهمتها تقضي ب"الاستيلاء على معاقل العدو"، كما نقلت عنه الوكالة الرسمية.

والخميس هدد كيم بضرب القواعد الاميركية العسكرية في اليابان وفي جزيرة غوام في المحيط الهادئ، بينما نشرت كوريا الشمالية على الانترنت شريط فيديو دعائيا يصور جنودها وهم يحتلون العاصمة الكورية الجنوبية سيول ويحتجزون الاف الاميركيين المتمركزين فيها رهائن.

واظهر الشريط المركبة مشاهده الاف الجنود الشماليين وهم يقفزون بالمظلات فوق سيول بينما تعتبر دبابات ومدرعات الحدود في طريقها الى عاصمة الجنوب في حين يعلن التسجيل احتجاز 150 الف شخص من الرعايا الاميركيين "رهائن".

وادى قيام الشمال في 12 شباط/فبراير بتجربة نووية ثالثة ناجحة الى فرض عقوبات جديدة من قبل مجلس الامن الدولي ردت عليها بيونغ يانغ بالتلويح بشن "حرب نووية".

 

×