×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الشرطة البريطانية تقول إنها تحبط كل عام هجوماً ارهابياً

أعلن نائب مساعد قائد شرطة لندن، ستيوارت أوزبورن، اليوم الخميس أن الشرطة البريطانية تحبط كل عام هجوماً ارهابياً على غرار تفجيرات لندن عام 2005.

ونسبت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إلى أوزبورن قوله "إن التهديدات الارهابية ضد المملكة المتحدة تتغير باستمرار، وواجهنا هجوماً ارهابياً محتملاً مخططاً لايقاع خسائر مماثلة لتفجيرات لندن في السابع من يوليو 2005".

ولقي 52 شخصاً حتفهم وأُصيب أكثر من 700 آخرين بجروح حين فجّر أربعة انتحاريين أنفسهم في ثلاث قطارات للانفاق وحافلة للنقل العام في لندن.

واضاف أوزبورن إن التحذير الأمني من خطر وقوع هجوم ارهابي "لا يزال عند درجة كبير في المملكة المتحدة، ما يعني أن الهجوم الارهابي هو احتمال قوي ويمكن أن يحدث دون سابق انذار".

واشار إلى أن المؤامرات الارهابية التي احبطتها الشرطة البريطانية "تشمل خطة لنسف طائرات ركاب بقنابل سائلة مخفية في زجاجات المشروبات الغازية عام 2006، ومؤامرة مؤخراً لتفجير 8 حقائب محمولة على الظهر في مدينة بيرمنغهام ".

وقال نائب مساعد قائد شرطة لندن "نواجه الآن مجموعات ارهابية صغيرة تعمل معاً في غضون مهلة قصيرة وتريد أن تنفذ عملياتها من دون الرجوع للقيادة الأوسع والسيطرة، غير أن تنظيم القاعدة لا يزال يمثل التهديد الارهابي الأكبر ضد بريطانيا".

واضاف أن الشرطة البريطانية "تواجه موجة جديدة من الشبان الراغبين في التحول إلى جهاديين، بعد السفر إلى سوريا لتلقي التدريب والمشاركة في القتال الدائر، من ثم العودة إلى المملكة المتحدة".

وتضع بريطانيا التحذير الأمني من وقوع هجوم ارهابي عند درجة كبير حالياً، ما يعني أن الهجوم هو احتمال قوي، على سلم من خمس درجات أدناها منخفض وأعلاها حرج.

 

×