اردوغان يؤكد ان تصريحاته حول الصهيونية اسيء تفسيرها

عبر رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان في مقابلة مع صحيفة دنماركية الاربعاء ان تصريحاته التي اعتبرت الصهيونية جريمة ضد الانسانية اسيء تفسيرها.

وقال اردوغان لصحيفة بوليتيكن قبل زيارة رسمية الى كوبنهاغن "حسبما فهمت تصريحاتي في فيينا اثارت جدلا. لكن يجب عدم اساءة تفسير ما قلته".

واضاف ان "كل واحد يجب ان يعرف ان انتقاداتي لبعض القضايا وخصوصا غزة والمستوطنات موجهة الى السياسة الاسرائيلية. من الطبيعي بالنسبة لنا مواصلة انتقاد اسرائيل طالما انها تواصل انكار حق دولة فلسطينية في الوجود".

وكان اردوغان صرح في فيينا في نهاية شباط/فبراير "كما هو الامر بالنسبة الى الصهيونية ومعاداة السامية والفاشية، اصبح من الضروري اليوم اعتبار كره الاسلام جريمة ضد الانسانية".

ودانت اسرائيل والولايات المتحدة والامين العام للامم المتحدة هذه التصريحات.

وقال رئيس الحكومة التركي انه يتحمل المسؤولية الكاملة لهذه التصريحات.

واضاف "في عدة مناسبات عبرت عن ادانتي لمعاداة السامية علنا وهذا يدل بوضوح على موقفي من هذه القضية. وفي هذا الاطار اصر على التصريحات التي ادليت بها في فيينا".