×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

بان كي مون: العنصرية ما زالت تشكل خطراً يهدد الأفراد والجماعات

حذر الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، من ان العنصرية ما زالت خطراً يهدد الأفراد والجماعات العرقية بالعالم، ودعا الى التكاتف للقضاء عليها.

وقال بان في رسالة وزعها مكتب الأمم المتحدة في بيروت، اليوم الأربعاء، بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على العنصرية، الذي يصادف غدا الخميس، إنه "رغم أهمية التقدم الذي أحرز، ما زال تفشي العنصرية خطرا يتهدد الأفراد والجماعات العرقية والدينية في العالم".

ووصف العنصرية بانها "خطر على الاستقرار وانتهاك جسيم لحقوق الإنسان".

واضاف "علينا أن نتكاتف من أجل القضاء على العنصرية، والرياضة هي أحد السبل التي يمكن أن تعين على بلوغ هذا الهدف.. فلنجدد بمناسبة هذا اليوم الدولي التزامنا بالقضاء على التمييز العنصري وبتحقيق طموحنا إلى تمتع الناس كافة بالعدالة والمساواة وتحررهم من الخوف".

ودعا بان الى "تسخير قوة الرياضة في القضاء على آفة العنصرية"، وقال "انها "فرصة لتسليط الضوء على التناقض الحاد بين القيم الإيجابية التي تنطوي عليها الرياضة وبين حوادث العنصرية المقيتة التي تطال بوصمتها حتى بعض المنافسات الرياضية المحترفة".

ولفت الى ان ذكرى هذا العام ككل عام تصادف "ذكرى مجزرة شاربفيل في عام 1960. إذ ليس بوسعنا أبدا أن ننسى مقتل 69 من المتظاهرين السلميين المجهولين على أيدي شرطة جنوب أفريقيا في احتجاجاتهم ضد جور قوانين الفصل العنصري القائمة في ذلك البلد".

وقال بان "لقد فُكّك نظام الفصل العنصري منذ ذلك الحين وقُطِعت أشواط مهمة أخرى بمكافحة العنصرية، تشمل إبرام معاهدات وإصدار إعلانات ووضع إطار دولي لمكافحة العنصرية، وقيام العديد من الدول بإرساء نظم وطنية لحماية الأشخاص من هذه الآفة.