×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مسؤول عسكري أميركي: الناتو جاهز للتدخل في سوريا على غرار ليبيا

قال القائد الأعلى للقوات الأميركية في أوروبا، الأدميرال، جيمس ستافريديس، إن حلف شمال الأطلسي (الناتو) جاهز لاتباع الخطوات عينها التي اتخذت في ليبيا.

وقال ستافريديس، في كلمة أمام مجلس الشيوخ الأميركي، ونقلها موقع وزارة الدفاع الأميركية، أمس الثلاثاء، إن "الحلف اتخذ موقفاً باتباع الخطوات عينها التي تم اتباعها في ليبيا".

وأكّد أن تدخل الناتو يجب أن يسبقه قرار من مجلس الأمن الدولي، واتفاق إقليمي، وتوافق بين الدول الأعضاء الـ28 في الحلف.

وتابع ستافريديس "أننا ننظر في مجموعة من العمليات المختلفة (في سوريا)، ونحن جاهزون عند الضرورة للتخل كما حصل في ليبيا".

وأوضح أنه "ضمن شبكات الناتو، نركز على الدفاع عن الحدود (التركية - السورية)"، مشيراً إلى أنه "لهذا السبب نصبنا صواريخ "باتريوت".

وأضاف أن "الوضع في سوريا يزداد سوءاً، فقد قتل 70 ألف شخص، وغادر مليون لاجئ البلاد، ونزح مليونان و500 ألف داخل سوريا"، مشيراً إلى أننا "لا نرى نهاية لهذه الحرب الشنيعة".

ومن جهة أخرى، أكّد ستافريديس أنه "يركّز بشكل كبير" على أفغانستان، التي دعاها بـ"المهمة الهامة للناتو في هذه الأثناء".

واعتبر أن قرار الرئيس الأميركي، باراك أوباما، بسحب 34 ألف جندي من أفغانستان بحلول شباط/فبراير 2014 "جدير بالدعم من الناحية العسكرية".

ولفت إلى أن الناتو يعتزم التفاوض على اتفاق مع أفغانستان حول مشاركة قوات التحالف في مهمة تلي انسحاب العام 2014، مستقلة عن المفاوضات التي تجريهت الولايات المتحدة للتوصل إلى اتفاق مماثل.

وأوضح أن "هذين الإتفاقين سيكمّلان بعضهما"، لافتاً إلى "أننا سنتوصل إلى اتفاق أمني أميركي - أفغاني، وثم سننتقل إلى اتفاق بين الناتو وأفغانستان، على أن يرتكز الاتفاق الأخير على الاتفاق الأميركي الذي سبقه.

 

×