×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

ارتفاع حصيلة ضحايا التفجير الانتحاري والاشتباك المسلح في مجمع قضائي ببيشاور

ارتفعت حصيلة التفجير الانتحاري والاشتباك المسلح في مجمع قضائي ببيشاور في إقليم خيبر بختونخوا الباكستاني إلى 4 قتلى، و30 جريحاً، وسط أنباء عن احتجاز رهائن داخله.

وذكرت قناة "داون" الباكستانية، اليوم الاثنين، أن عناصر الأمن تمكنوا من قتل انتحاري قبل دخوله المجمع القضائي، واستطاعت فرق تفكيك المتفجرات تفكيك سترته الناسفة، غير أن انتحارياً آخر تمكن من دخول المجمع حيث فتح النار بشكل عشوائي قبل أن يفجر نفسه، ما أدى إلى مقتله، وشخصين آخرين، وجرح 30 شخصاً.

ونقلت وسائل إعلام باكستانية عن وزير الإعلام بحكومة خيبر بختونخوا، ميان إفتخار حسين، قوله إن انتحارياً اقتحم المجمع الرياضي وفجر نفسه.

وأضاف أن عشرات المسلحين هاجموا المجمع، واحتجزوا عدة رهائن، من بينهم عناصر في الشرطة، والقوى الأمنية، مرجحاً أن تكون الغاية من هذا الهجوم تحرير مسلّحين من السجن.

وذكرت قناة "سما" الباكستانية أن عدداً كبيراً من المحامين والمساعدين القانونيين كانوا موجودين في المبنى عند وقوع الانفجار.

ودخلت القوات الباكستانية المجمع، وأخلت الموجودين فيه، في وقت تعمل فيه هذه القوات على إطلاق سراح الرهائن، وقتل المسلحين.

وكانت وسائل إعلام باكستانية ذكرت أن انفجاراً دوى، اليوم الاثنين، في مجمع قضائي في بيشاور، تلاه اشتباك بين مسلحين مختبئين داخل المجمع وعناصر الشرطة التي حاصرت المكان، ما أدى إلى جرح أكثر من 17 شخصاً، بينهم 4 من عناصر الشرطة، ومحامون.

وأفادت تقارير أولية أن المسلحين فتحوا النار بعيد الانفجار.