×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

نواب بريطانيون يحققون في استخدام واشنطن قواعد في بلادهم

فتح نواب بريطانيون تحقيقاً بشأن استخدام الولايات المتحدة قواعد جوية تابعة لسلاح الجو الملكي في بلادهم في الحرب السرية التي تخوضها بالطائرات من دون طيار.

وقالت صحيفة ميل أون صندي اليوم الأحد إن التحقيق يأتي بعد كشفها عن أن شركة اميركية للطائرات بدون طيار تجنّد موظفين من بلادها للعمل في العمليات العسكرية التي تديرها الولايات المتحدة بالطائرات بدون طيار من الأراضي البريطانية.

واضافت أن شركة "بوش للخدمات العالمية" ومقرها فرجينيا، تجنّد موظفين اميركيين للعمل في قاعدة وادينغتون الجوية بمقاطعة لينكولنشاير البريطانية واشترطت أن يكون لديهم خبرات عسكرية لدعم العمليات العسكرية للطائرت بدون طيار، والتي اودت بحياة مئات الأشخاص في باكستان والصومال واليمن.

واشارت الصحيفة إلى أن اعضاء اللجنة البرلمانية حول عمليات الطائرت بدون طيار سينظرون الآن في امكانية الحصول على أدلة من مركز العمليات الاميركي في قاعدة وادينغتون خلال اجتماعهم المقبل.

ونقلت عن عضو اللجنة البرلمانية النائب جون هيمينغ "يتعين ابلاغ المملكة المتحدة ما إذا كان الاميركيون متورطين في عمليات القتل خارج نطاق القضاء"، من خلال العمليات السرية للطائرات بدون طيار على الأراضي البريطانية.

وقالت ميل أون صندي أن شركة بوش سحبت وثائق التوظيف من موقعها على شبكة الإنترنت وازالت كافة المراجع المتعلقة بقاعدة وادينغتون البريطانية، فيما أكد متحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية أن الشركة الاميركية "تعمل في القاعدة الجوية بمهمة دعم العمليات البريطانية فقط.

 

×