رئيس كوريا الجنوبية يلتقي مع رئيسة وزراء بريطانيا في نيويورك لاول مرة منذ تنصيبه

رئيس كوريا الجنوبية يلتقي مع رئيسة وزراء بريطانيا في نيويورك لاول مرة منذ تنصيبه

التقى رئيس كوريا الجنوبية، مون جيه-إن، الذي يقوم بزيارة إلى نيويورك لحضور الدورة الـ72 للجمعية العامة للامم المتحدة، مع رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي لبحث تعزيز علاقات التعاون بين البلدين، طبقا لما ذكرته وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للانباء اليوم الاربعاء.

وأشاد رئيس كوريا الجنوبية بالدور الريادي الذي تضطلع به بريطانيا في تبني مجلس الامن الدولي قرارات بشأن القضية النووية الكورية الشمالية وتنفيذ القرارات بصفتها عضو دائم بالمجلس.

ومن جانبها، قالت رئيسة وزراء بريطانيا إن القضية النووية والصاروخية الكورية الشمالية لا تقتصر على شمال شرق آسيا فقط، بل تهدد السلام والامن في العالم، مؤكدة ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي لمواجهة القضية الكورية الشمالية.

واتفق الزعيمان على اتخاذ إجراءات صارمة ضد استفزازات كوريا الشمالية وتعزيز التعاون والتواصل بين البلدين لحل القضية النووية الكورية الشمالية بطريقة سلمية وبشكل جوهري وشامل، طبقا لما قاله المكتب الرئاسي.

وقال المكتب الرئاسي إن رئيس كوريا الجنوبية أجرى محادثات قمة ثنائية مع زعماء الدول الخمس الدائمين بمجلس الامن، حيث وضع نظام التعاون مع مجلس الامن الدولي لحل القضية النووية الكورية الشمالية وتحقيق السلام في شبه الجزيرة الكورية.

واتفق الرئيس الكوري الجنوبي مع رئيسة وزراء بريطانيا في الرأي على إقامة علاقات تعاون شامل وعملي من خلال فريق استشاري على المستوى الوزاري في أربعة مجالات أسياسية، بما فيها المجالات الدبلوماسية والاقتصادية والتجارية والمالية والصناعية الابداعية.

وأوضح المكتب الرئاسي أن الزعيمين اتفقا على مواصلة التشاور والتعاون من أجل توسيع التجارة والاستثمارات بين البلدين من خلال إبرام اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين.