قوات الامن الافغانية تتفقد موقع انفجار قوي في لشكر قاه

انتحاري من طالبان يقتل خمسة مدنيين في جنوب افغانستان

قتل انتحاري من حركة طالبان خمسة مدنيين واصاب 25 آخرين في جنوب افغانستان الاربعاء في هجوم بسيارة مفخخة كما اعلن مسؤول.

وقال عمر زواك المتحدث باسم حاكم ولاية هلمند لوكالة فرانس برس ان "انتحاريا فجر سيارته المفخخة في موقف سيارات قرب مقر الشرطة الرئيسي في لشكر كاه" مشيرا الى وجود اطفال ونساء في عداد ضحايا الهجوم الذي تبنته حركة طالبان.

من جهته قال مدير المستشفى المحلي لوكالة فرانس برس ان 38 جريحا نقلوا الى المستشفى معظمهم من تلاميذ المدارس.

وبين القتلى الخمسة امرأتان وجنديان.

وكان الناس ينتظرون للدخول الى مقر الشرطة حين فجر الانتحاري سيارته عند الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي.

من جهته قال المتحدث باسم الشرطة سلام افغان ان الانفجار كان يستهدف سيارات الجيش في الموقف.

وقال المتحدث باسم حاكم الولاية ان الاطفال الجرحى كانوا يدرسون في مسجد قريب حين وقع الانفجار.

على مدى سنوات كانت ولاية هلمند وعاصمتها لشكر كاه محور التدخل العسكري الغربي في افغانستان لكنها غرقت أكثر في الاونة الاخيرة في دوامة عدم الاستقرار.