الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ

ستولتنبرغ: الحلف الأطلسي لن يسمح بأن تعود أفغانستان "ملاذا للإرهابيين"

أعلن الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ الثلاثاء ان الحلف الذي تدخل في افغانستان بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر بطلب من الولايات المتحدة لن يسمح ابدا بان يصبح هذا البلد مجددا "ملاذا للارهابيين".

وقال ستولتنبرغ في بيان "هدفنا هو ضمان الا تعود افغانستان ابدا ملاذا للارهابيين" ورحب ب"المقاربة الجديدة" التي اعلنها الرئيس الاميركي دونالد ترامب في خطابه الاثنين.

وكان ترامب استبعد الاثنين اي انسحاب للقوات الاميركية من افغانستان ممهدا الطريق امام ارسال جنود اضافيين.

لكنه لم يعط اي رقم حول مستوى القوات كما انه لم يحدد اي جدول زمني للانتشار العسكري الأميركي.

وسارعت حركة طالبان الى التعليق على هذا الاعلان متوعدة بان افغانستان ستكون "مقبرة" للاميركيين اذا اصروا على البقاء في هذا البلد.

وذكر ستولتنبرغ بان دول الحلف تعهدت في حزيران/يونيو بتعزيز الوجود العسكري للحلف في افغانستان لكن بدون تحديد اي رقم ايضا.

وقال "ينشر حلف الاطلسي حاليا اكثر من 12 ألف جندي في هذا البلد (ثلثاهم من الاميركيين). وفي الاسابيع الأخيرة وعدت اكثر من 15 دولة بتقديم مساهمة اضافية لمهمتنا +الدعم الحازم+".

واضاف "نحن متمسكون بمواصلة تطوير القوات الخاصة والقوات الجوية" متحدثا ايضا عن "تحسين" تنظيم هذه القوات.

وأشار ستولتنبرغ أيضا إلى أن أفغانستان باتت تملك حاليا وبدعم من الاطلسي قوات امنية قوامها حوالى 350 ألف جندي وشرطي.

وفي واشنطن اعلن مسؤول اميركي كبير ان ترامب اعطى موافقته للبنتاغون على نشر ما يصل الى 3900 جندي اضافي في افغانستان.