عناصر من قوات الدفاع الذاتي يتفقدون الاضرار الناجمة عن اعتداء انتحاري في مايدوغوري في 8 يونيو

28 قتيلا و82 جريحا في نيجيريا في اعتداء نفذته ثلاث انتحاريات

قتل 28 شخصا على الاقل واصيب 82 آخرون بجروح في هجوم نفذته الثلاثاء ثلاث انتحاريات فجرن احزمتهن الناسفة في مدينة مانداراري الواقعة على بعد 25 كلم من مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو في شمال شرق نيجيريا، كما افادت مصادر محلية.

وقال بابا كورا المسؤول في ميليشيات مدنية تقاتل جماعة بوكو حرام الجهادية ان "ثلاث نساء فجرن احزمتهن الناسفة عند مدخل مخيم للنازحين مما اسفر عن سقوط 28 قتيلا و82 جريحا".

وأضاف ان "المرأة الاولى فجرت حزامها الناسف قرابة الساعة 18 (17:00 ت غ) في السوق الواقع في مدخل المخيم، فسادت أجواء من الذعر بينما راح الباعة يغلقون متاجرهم، وعندها فجرت امرأتان اخريان نفسيهما، مما تسبب بسقوط العدد الاكبر من القتلى والجرحى".

بدوره اكد ابراهيم ليمان القيادي في احدى الميليشيات المنضوية في القتال ضد الجهاديين ان الاعتداء نفذته الانتحاريات الثلاث وان "اكثر من 80 جريحا نقلوا الى مستشفى مايدوغوري"، كبرى مدن شمال شرق نيجيريا.

وبحسب مصادر في مستشفى مايدوغوري فان اعدادا كبيرة من الجرح والقتلى نقلوا الى المستشفى عصر الثلاثاء.

وتقع مانداراري في مقاطعة كوندوغا على بعد كيلومترات قليلة من مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو التي شهدت مؤخرا العديد من الهجمت الجهادية.