صورة ارشيفية

هولاند يعد ببذل كل الجهود بالتعاون مع ميركل من اجل تمديد الهدنة في حلب

وعد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الاربعاء ببذل كل الجهود بالتعاون مع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل "لتمديد" الهدنة في مدينة حلب السورية وذلك خلال لقاء مرتقب مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مساء في برلين.

وقال الرئيس الفرنسي في قصر الاليزيه الى جانب رئيس منظمة "الخوذ البيضاء" في حلب رائد الصالح، "سابذل كل الجهود بالتعاون مع المستشارة ميركل لكي يمكن تمديد هذه الهدنة" وذلك قبل مغادرته الى برلين حيث سيلتقي المستشارة الالماني والرئيس الروسي في قمة مخصصة بشكل اساسي لاوكرانيا لكن ستتناول ايضا الازمة السورية.

واضاف هولاند ان "فرنسا ستمارس كل ما بوسعها من ضغوط وخصوصا على الجهات الداعمة للنظام، اي الروس، لكي يمكن تمديد الهدنة ونقل المساعدة الانسانية والوصول الى حل سياسي" للنزاع.

وتابع الى جانب رئيس منظمة "الخوذ البيضاء" السورية التي تضم متطوعين في صفوف الدفاع المدني في مناطق سيطرة فصائل المعارضة، "ما يجري في حلب وبشكل اوسع في سوريا بسبب القصف المتواصل للنظام والجهات الداعمة له، غير مقبول ولا يمكن التغاضي عنه".

وقال هولاند ان الهدنة في حلب يجب ان تساهم "في ادخال المساعدة الانسانية" التي يجب ان تصل الى سكان "من غير الوارد ان يسلكوا طريق المنفى او مخيمات" اللاجئين.

ووجه الرئيس الفرنسي تحية الى رئيس "الخوذ البيضاء" الذي يكافح مع منظمته يوميا من اجل "عدم خسارة ارواح وانما انقاذها" والذي تمكن بفضل "ثلاثة الاف متطوع ورغم الهمجية السائدة خصوصا في حلب، من انتشال ارواح بشرية من تحت الانقاض".

وبدأت منظمة "الخوذ البيضاء" التي تضم اليوم نحو ثلاثة آلاف متطوع، العمل في العام 2013. ويعرف متطوعو الدفاع المدني منذ العام 2014 باسم "الخوذ البيضاء" نسبة الى الخوذ التي يضعونها على رؤوسهم.

 

×