امرأة تضرب بالعصا لمعاقبتها على الاقتراب من حبيبها في باندا اتشيه في 17 اكتوبر 2016

ضرب 13 اندونيسيا بالعصي تطبيقا للشريعة في باندا اتشيه

تعرض 13 اندونيسيا بينهم ست نساء للضرب بالعصي الاثنين تطبيقا للشريعة في باندا اتشيه وبينهم اشخاص غير متزوجين تمت معاقبتهم على افعال مثل الانفراد او تبادل القبل.

ومقاطعة اتشيه هي الوحيدة في اندونسيا، اكبر بلد مسلم، التي تطبق الشريعة معاقبة لافعال مثل شرب الخمر والعلاقات خارج الزواج والمثلية.

وصرخت امرأة وبكت متألمة لدى تعرضها للضرب وسط صيحات الاستهزاء من الحشد الذي جاء لمشاهدة تنفيذ العقوبات امام مسجد في باندا آتشيه عاصمة المقاطعة.

انزلت العقوبة بالرجال والنساء الذين تتراوح اعمارهم ما بين 21 و30 عاما لادانتهم بارتكاب افعال مثل التلامس والمداعبة والقبل.

وبين المحكومين رجل تلقى الضرب لانه انفرد بامرأة في مكان خاص.

وتم تأجيل معاقبة امرأة حامل عمرها 22 عاما لكن مساعد رئيس بلدية آتشيه زين العارفين اكد ان العقوبة ستطبق بعد ان تلد طفلها.

وقال انه يامل ان يكون تطبيق العقوبات رادعا.

يتعرض عدد متزايد من الناس ولا سيما النساء لعقوبة الضرب بالعصي في آتشيه الواقعة على جزيرة سومطرة والتي بدأت بتطبيق الشريعة الاسلامية بعد حصولها على الحكم الذاتي الخاص في 2001 اثر تمرد انفصالي. وتم التشدد في تطبيق الشريعة بعد توقيع اتفاق سلام مع حكومة جاكرتا في 2005.

يدين اكثر من 90% من سكان اندونيسيا بالاسلام لكن غالبيتهم تتبع اسلاما معتدلا.

 

×