وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

لافروف لا يتوقع "شيئا خاصا" من اجتماع لوزان حول سوريا

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة انه لا يتوقع "شيئا خاصا" من الاجتماع الدولي حول سوريا في لوزان السبت مع نظيره الاميركي جون كيري.

وصرح لصحافيين خلال زيارة ليريفان "لا اتوقع شيئا خاصا"، مؤكدا رغبته في "القيام بعمل ملموس ومعرفة الى اي مدى سيكون الشركاء على استعداد لتطبيق قرار مجلس الامن".

ويشير لافروف بذلك الى القرار 2254 الصادر في 18 كانون الاول/ديمسبر 2015 والذي يتبنى فيه مجلس الامن اعلان فيينا.

ويشكل اعلان فيينا خارطة طريق المجموعة الدولية لدعم سوريا من اجل "انتقال سياسي" مع وقف اطلاق النار واجراء مفاوضات بين المعارضة والنظام لتشكيل حكومة انتقالية في غضون ستة اشهر وانتخابات في غضون 18 شهرا.

وتابع لافروف ان "موقفنا في فيينا سيكون في غاية الوضوح. سنقترح خطوات ملموسة ستكون ضرورية لاحترام قرار مجلس الامن واحترام الاتفاقات الروسية الاميركية".

وهذه الخطوات تتبع خطا مرسوما ليس من جانب روسيا ولكن "بقرار من المجتمع الدولي وافق عليه مجلس الامن"، على قول لافروف، مضيفا ان موسكو لن "تقترح اي شيء اخر".

والسبت، للمرة الاولى منذ انهيار هدنة بدأت في سوريا في ايلول/سبتمبر، سيلتقي لافروف كيري ووزراء خارجية تركيا والسعودية وربما قطر.

 

×