بطارية اس-400 روسية في قاعدة حميميم الجوية بمحافظة اللاذقية

بوتين يصادق على اتفاق بقاء قوات في سوريا "لفترة غير محددة"

صادق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة على اتفاق بين دمشق وموسكو حول انتشار قوات جوية روسية في قاعدة حميميم العسكرية في سوريا "لفترة غير محددة" كما اعلن الكرملين.

وهذا الاتفاق الذي وقع في 26 آب/اغسطس 2015 يتيح نشر قوات جوية روسية بشكل دائم في هذه القاعدة التي تستخدمها موسكو لدعم نظام الرئيس السوري بشار الاسد.

وينص الاتفاق ايضا على اعفاء القوات الجوية الروسية في حميميم من الضرائب والرسوم الجمركية. ويستفيد العسكريون الروس وعائلاتهم من حصانة دبلوماسية.

وبعد اكثر من سنة على بدء تدخلها العسكري، تواصل روسيا تعزيز تواجدها العسكري وترسانتها في سوريا لشن غارات جوية خصوصا في حلب رغم انتقادات الغربيين الذين يتهمونها بالمشاركة في جرائم حرب.

ونشر حوالى 4300 عسكري روسي في سوريا يقيم غالبيتهم في قاعدة حميميم الجوية قرب اللاذقية، معقل الرئيس الاسد.

واستقبلت قاعدة حميميم على مدى 12 شهرا قاذفات وطائرات هجومية فيما نشر الجيش الروسي ايضا عشرات المروحيات القتالية وانظمة الدفاع الجوي من نوع اس-400 في تشرين الثاني/نوفمبر.

ولروسيا ايضا منشآت في طرطوس بشمال غرب سوريا وتعتزم تحويلها قريبا الى "قاعدة بحرية روسية دائمة" كما اعلن نائب وزير الدفاع الروسي نيكولاي بانكوف الاثنين.

 

×