مجموعة من المهاجرين اجتازوا السياج الحدودي بين المغرب ومليلة في 13 اكتوبر 2016

حوالى مئة مهاجر يجتازون السياج الحدودي في مليلية

تمكن حوالى مئة من المهاجرين الافارقة صباح الخميس من اجتياز السياج الحدودي البالغ ارتفاعه ستة امتار ويفصل المغرب عن جيب مليلية الاسباني، من اصل حوالى 300 حاولوا عبوره، كما اعلن الحرس المدني.

وقال متحدث باسم الدرك الاسباني في مليلية لفرانس برس "الساعة 8،00 صباحا، حصل +هجوم+ منظم تخطى قدرة القوات المغربية. امكن صد 200 شخص، لكن 100 تمكنوا من الوصول الى مليلية". واصيب شخص واحد بجروح في ساقه، كما قال.
واوضح ان جميع المهاجرين الذين تمكنوا تحت الامطار من عبور السياج الحدودي "من افريقيا جنوب الصحراء، جميعهم رجال وشبان".

وقد تم تجميعهم في مركز اعتقال هذا الجيب الاسباني، حيث يستطيعون تقديم طلب اللجوء. لكن قلة تستطيع الحصول على هذه الصفة، لأنهم غالبا ما يعتبرون مهاجرين لأسباب اقتصادية.

وحتى يتمكنوا من تسلق السياج المحيط بالجيب والمكون من ثلاثة حواجز ومختلف العوائق التي صممت خصيصا لمنع مرورهم، غالبا ما يتزود المهاجرون بادوات حديدية خاصة واحذية مسمارية.