اصبحت المالديف اخر دولة تنسحب من الكومنولث بعد غامبيا التي انسحبت في اكتوبر 2013

المالديف تعلن انسحابها من منظمة الكومنولث

اعلنت المالديف الخميس الانسحاب من الكومنولث بسبب انتقادات المنظمة لسياسة هذا الارخبيل في مجال حقوق الانسان وذلك منذ اقالة اول رئيس حكومة منتخب ديمقراطيا في تاريخها العام 2013.

وتضم الكومنولث وهي منظمة بين الحكومات، اكثر من 50 عضوا من ارث الامبراطورية الاستعمارية البريطانية.

واوضحت وزارة خارجية المالديف في بيان "ان قرار الانسحاب من الكومنولث كان صعبا لكن لامناص منه".

ونددت الوزارة بالمعاملة "الظالمة" للمالديف، البلد الواقع في المحيط الهندي ويبلغ عدد سكانه 340 الف نسمة غالبيتهم الساحقة من المسلمين.

واضاف البيان ان منظمة "الكومنولث سعت لتكون شريكا فاعلا في الخطاب السياسي المحلي في المالديف، وهو امر يناقض مبادىء ميثاق الامم المتحدة والكومنولث".

وكانت منظمة الكومنولث حذرت المالديف منذ الاطاحة بحكومة الرئيس محمد نشيد في 2013.

ونددت منظمة الكومنولث بانتظام بالقمع الذي قالت ان حكومة عبد الله يامين تمارسه ما دفع قادة المعارضة الى مغادرة البلاد اضافة الى استغلال جهاز القضاء.

واوفدت المنظمة ممثلا لها الى المالديف في محاولة لتحسين حصيلة البلد في مجال حقوق الانسان.

وكانت آخر دولة غادرت الكومنولث هي غامبيا وذلك العام 2013.