وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون في لندن في 10 اكتوبر 2016

لندن توضح تصريحا ملتبسا لجونسون بشأن تعزيز التدخل في سوريا

أثار تصريح لوزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون الخميس حول وجوب تعزيز لندن تدخلها العسكري في سوريا حالة التباس استدعت من رئاسة الوزراء التدخل لتؤكد عدم وجود اي تغيير في موقف لندن بهذا الشأن.

وقال جونسون امام لجنة برلمانية "علينا ان نفكر في خيارات عسكرية اكثر دينامية" في سوريا، من دون ان يوضح ماهية هذه الخيارات، مشككا في الوقت نفسه بامكانية اللجوء اليها او بموافقة البرلمان عليها.

واضاف "علينا ان نكون واقعيين، لا يمكن فعل اي شيء من دون اطار تحالف ومن دون الاميركيين".

واعرب الوزير البريطاني عن اسفه لانه في انتظار تغير الاوضاع في سوريا فان المدنيين "يستمرون في الموت في حلب"، واصفا ما تتعرض له احياء حلب الشرقية الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة بانه "جريمة فاضحة ضد الانسانية".

ولكن هذا التصريح الملتبس استدعى تدخلا من رئاسة الوزراء التي قالت على لسان المتحدثة باسمها "ليس هناك اي تغيير في موقف الحكومة. وفي الوقت الراهن نحن نركز جهودنا على توحيد شركائنا الدوليين".

ويأتي تصريح جونسون قبل يومين على استئناف الجهود الدبلوماسية حول سوريا، اذ سيعقد لقاء دولي السبت في لوزان في سويسرا حول النزاع السوري يليه في اليوم التالي اجتماع دولي ثان في لندن.

وكانت الجهود الدولية لانهاء النزاع في سوريا باءت بالفشل، وقد تصاعد التوتر بين موسكو وواشنطن بعد انهيار هدنة في 19 ايلول/سبتمبر صمدت اسبوعا واحدا فقط.

 

×