جندي من قوة الامم المتحدة "مينوسكا" في بانغي في 13 ديسمبر 2015

ثلاثون قتيلا وعشرات الجرحى في اعمال عنف في افريقيا الوسطى الاربعاء

خلفت اعمال العنف الاربعاء الماضي في جمهورية افريقيا الوسطى 30 قتيلا و57 جريحا، وفق ما اعلنت بعثة الامم المتحدة في افريقيا الوسطى الخميس.

وقالت البعثة غداة هذه المواجهات في منطقة كاغا-باندورو (وسط) في بيان انه "يؤسفها ان تكون اعمال العنف خلفت 30 قتيلا حتى اليوم و57 جريحا يتلقى غالبيتهم العلاج المناسب في منشآتها الطبية".

وبدات اعمال العنف اثر مقتل عنصر في ميليشيا سيليكا (التمرد السابق) وغالبيتها من المسلمين عندما حاول مع ثلاثة آخرين سرقة مولد كهربائي من اذاعة محلية.

واضاف البيان "تبع ذلك رد غير متناسب من عناصر سيليكا السابقة حيث تعرضوا للاهالي المدنيين بمن فيهم نازحون تحصنوا بكنيسة. كما استهدف العنف السلطات المحلية وحدث نهب لمنظمات غير حكومية وللامم المتحدة".

وتابع "رد عناصر الامم المتحدة على الفور لصد المهاجمين ما ادى الى مقتل 12 شخصا".

تحاول جمهورية افريقيا الوسطى النهوض من حالة الفوضى الناجمة عن الحرب الاهلية التي تلت الاطاحة العام 2013 بالرئيس الاسبق فرنسوا بوزيزيه من قبل ميليشيات سيليكا ما استدعى هجوما مضادا من ميليشيات انتي بالاكا ذات الغالبية المسيحية.

 

×