رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي تتحدث في مجلس العموم 12 اكتوبر 2016

رئيسة وزراء بريطانيا تسمح للبرلمان بالتدقيق في خطتها للخروج من الاتحاد الاوروبي

قالت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي الاربعاء بانها ستسمح للبرلمان بالتدقيق في خطتها للخروج من الاتحاد الاوروبي قبل ان تبدأ العملية الرسمية للتفاوض مع الاتحاد على الانفصال.

وادى موقفها الى تحسن سعر الجنيه الاسترليني بعد اسبوع من الانخفاض وسط توقعات بان يتمكن البرلمان من تخفيف مقاربة الحكومة للخروج من الاتحاد. 

وبلغ سعر الجنيه 1,2227 دولار عند نحو الساعة 14,00 ت غ بعد ان انخفض الى اقل مستوى له منذ 31 عاما عند 1,184 للدولار الاسبوع الماضي.

الا ان ماي لم توافق على التصويت في البرلمان على خطتها قبل تفعيلها المادة 50 من ميثاق لشبونة والذي يؤذن بالبدء الرسمي لعملية بريكست. 

وردا على سؤال حول ما اذا كان سيتم التصويت على الخطة قالت ماي "ان فكرة ان البرلمان ليس باستطاعته مناقشة القضايا المتعلقة ببريكست كانت بصراحة خاطئة". 

واوضحت ان اية عملية تدقيق لن تغير نتائج التصويت على الخروج من الاتحاد الاوروبي والذي جرى في استفتاء 23 حزيران/يونيو، وقالت "بريطانيا ستخرج من الاتحاد الاوروبي". 

وتاتي تصريحات ماي قبل نقاش في البرلمان الاربعاء حول طلب نواب حزب العمال المعارض السماح للبرلمان بتدقيق استراتيجية الحكومة. 

وطرحت ماي تعديلا يقبل ذلك الطلب. الا انه يحدد بان اية عملية تدقيق برلمانية يجب ان تحترم التصويت بالخروج من الاتحاد الاوروبي و"يجب ان لا تقوض الموقف التفاوضي للحكومة".

 

×