زعيم صرب البوسنة ميلوراد دوديك في بالي في 25 سبتمبر 2016

زعيم صرب البوسنة يعتبر دولة البوسنة والهرسك "مفهوما فاشلا"

اعتبر زعيم صرب البوسنة ميلوراد دوديك الثلاثاء في تصريح لوكالة فرانس برس ان دولة البوسنة والهرسك هي "مفهوم فاشل"، موضحا انه "يفكر كثيرا" في الاعداد لاستفتاء حول استقلال الكيان الصربي عن البوسنة والهرسك.

وسبق ان تطرق زعيم صرب البوسنة الى هذا الاحتمال في تصريحات سابقة، مع العلم ان الدعوة لهذا الاستفتاء من شانه تقويض الكيان الفدرالي لدولة البوسنة والهرسك الذي قام استنادا الى اتفاقيات دايتون التي وضعت حدا للحرب في هذا البلد (1992-1995).

وقال دوديك من قصره الرئاسي في بانيا لوكا (شمال) "انا غير مستعد لدعم مفهوم فاشل اسمه البوسنة والهرسك".

واضاف "لا احد يريد البوسنة والهرسك باستثناء عدد قليل من المثاليين في ساراييفو الذين يسعون للحفاظ" على هذه الدولة، التي قال انها "لا تفيد احدا".

ويعيش في البوسنة والهرسك نحو 3،5 ملايين نسمة نصفهم من المسلمين وثلثهم من الصرب والباقون من الكروات، وهي تتألف من كيانين الاول مسلم كرواتي والثاني صربي تحت اسم "الجمهورية الصربية".

وتجمع هذان الكيانان مؤسسات فدرالية ضعيفة مدعومة من المجتمع الدولي.

ورغم رفض القضاء واحتجاج المسؤولين المسلمين البوسنيين، اصر دوديك على اجراء استفتاء في الخامس والعشرين من ايلول/سبتمبر يتيح للصرب الاحتفال ب"عيدهم الوطني".

وجاءت نتيجة الاستفتاء "نعم" ساحقة بنسبة تقارب المئة بالمئة. واستدعت النيابة العامة دوديك الى ساراييفو للتحقيق معه بسبب اجراء هذا الاستفتاء. الا انه رفض الحضور.

وقال بهذا الصدد "انا مستهدف من المسلمين في ساراييفو، ولا علاقة لي بساراييفو".

وردا على سؤال حول ما اذا كان عازما على اجراء استفتاء حول استقلال الكيان الصربي قال "افكر كثيرا بالامر".

 

×