الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في مجلس اوروبا في ستراسبورغ في 11 اكتوبر 2016

هولاند يرى ان "التقدم بطيء جدا" في تطبيق اتفاقات السلام في اوكرانيا

اعتبر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الثلاثاء ان "وتيرة التقدم بطيئة جدا" في تسوية الازمة الاوكرانية، واعرب "عن استعداده في اي وقت" لتنظيم قمة في هذا الخصوص تضم قادة فرنسا وروسيا والمانيا واوكرانيا.

وقال هولاند امام الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا في ستراسبورغ "اقولها بصراحة التقدم بطيء جدا، وعلينا التقدم حول الشروط السياسية والامنية التي ستتيح تنظيم انتخابات في شرق اوكرانيا في اسرع وقت ممكن، كما تنص اتفاقات مينسك طبقا للقانون الاوكراني وفي اطار احترام المعايير الدولية".

واضاف "اني مستعد في اي وقت مع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل لعقد اجتماع على طراز +النورماندي+ مع الرئيس فلاديمير بوتين والرئيس بترو بوروشينكو للتشديد على تطبيق اتفاقات مينسك بالكامل" المبرمة في شباط/فبراير 2015، مشددا على انه "من الضروري ان تشارك اوكرانيا في الاصلاحات المرتقبة".

 ولم يحدد بعد موعد الاجتماع. وكان من المفترض ان يعقد اصلا خلال زيارة فلاديمير بوتين لباريس في 19 من الجاري التي الغيت بسبب توتر العلاقات الدبلوماسية بين باريس وموسكو حول سوريا.

وتشهد اوكرانيا منذ اكثر من عامين نزاعا بين قواتها وانفصاليين موالين لروسيا تدعمهم روسيا عسكريا بحسب كييف والغربيين وهو ما تنفيه موسكو.

واوقع النزاع اكثر من 9600 قتيل منذ اندلاعه في نيسان/ابريل 2014.

 

×