شارع في طهران

ايران تفرج مؤقتا عن صحافي مضرب عن الطعام

افرجت ايران مؤقتا عن صحافي مضرب عن الطعام لتلقي العلاج الطبي بعد اصابته بالمرض، بحسب ما ذكر الاعلام المحلي الاحد. 

واعتقل احسان مزندراني الذي يدير صحيفة "فرهيختغان" الاصلاحية اليومية في اواخر 2015، وصدر بحقه في نيسان/ابريل حكما بالسجن لمدة سبع سنوات بتهمة "العمل ضد الامن القومي". 

وقال المحامي هوشانغ بورباباي لوكالة ايسنا الاخبارية ان "صحة موكلي تدهورت بسبب اضرابه عن الطعام ونقل الى المستشفى". 

وصرحت زوجة الصحافي مليحة حسيني للاعلام المحلي ان طبيبا في سجن ايفين اعرب عن قلقه بشان صحة الصحافي. 

وقالت لوكالة "ايلنا" الاخبارية المرتبطة بالاصلاحيين "ابلغنا بضرورة التوجه الى سجن ايفين لنقل زوجي الى المستشفى" مضيفة انه يعاني من نزيف في المعدة وانخفاض معدل السكر في الدم. 

ويعتقد ان اربعة صحافيين اخرين اعتقلوا في نفس الفترة وحكم عليهم بالسجن لفترات تتراوح ما بين عامين وعشرة اعوام. 

واعلن الحرس الثوري الايراني انه فكك "شبكة تغلغل ترتبط بحكومات غربية معادية" وذلك بعد تحذيرات من المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية علي خامنئي ضد حصول "اختراق" من الاعلام الغربي.

وقال محامي مزندراني انه ورده ان الحكم بحق موكله خفض الى عامين، الا انه لم يتلق تاكيدا رسميا بذلك. 

واعتقل مزندراني سابقا في 2009 بتهمة التصرف ضد الامن القومي والاتصال باجانب اثناء موجة الاحتجاجات التي اجتاحت البلاد في اعقاب اعادة انتخاب الرئيس المتشدد محمود احمد نجاد.

 

×