شرطي اسرائيلي في موقع اعتداء في القدس

الحكم بالسجن سبعة اشهر على فيزيائي فلسطيني بتهمة "التحريض"

اصدرت محكمة اسرائيلية الاحد حكما بالسجن سبعة اشهر ودفع غرامة مالية على الفيزيائي الفلسطيني عماد البرغوثي، بتهمة " التحريض" عبر وسائل الاتصال الاجتماعي، حسب ما افاد نادي الاسير الفلسطيني.

ونقل النادي عن مدير الوحدة القانونية المحامي جواد بولس ان محكمة عوفر العسكرية اصدرت بحق البرغوثي "حكما  بالسجن الفعلي لمدة سبعة اشهر" بالاضافة الى دفع غرامة مالية قيمتها 2000 شيكل اسرائيلي (اكثر من 500 دولار اميركي).

وفي ايار/مايو الماضي، قررت محكمة اسرائيلية اطلاق سراح البرغوثي بعد استئناف قدمه نادي الاسير على قرار وضعه في الاعتقال الاداري لثلاثة اشهر.

وبعدها خضع البرغوثي للتحقيق ثم وجهت اليه تهمة التحريض عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ووقع عشرات من الاكاديميين واساتذة الجامعات الفلسطينية والدولية عريضة يطالبون فيها باطلاق سراح البرغوثي الذي يعمل استاذا في جامعة القدس.

واعتقل البرغوثي (52 عاما) في 24 نيسان/ابريل الماضي، حيث اوضحت مصادر في نادي الاسير ان اعتقاله جاء على خلفية تعليقات نشرها على حسابه على فيسبوك.

واعتقل البرغوثي الذي يعمل مدرسا للفيزياء في جامعة القدس، العام الماضي لمدة شهرين وتكرر التضامن الدولي معه من قبل علماء فيزياء واكاديميين دوليين.

ويسكن البرغوثي قرية بيت ريما الواقعة شمال مدينة رام الله في الضفة الغربية، وهو متزوج واب لولدين.