الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في بورلامار

مادورو يطلق جائزته الدولية الخاصة للسلام

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الجمعة إطلاق "جائزة هوغو تشافيز الدولية للسلام" في اليوم الذي فاز فيه نظيره الكولومبي خوان مانويل سانتوس بجائزة نوبل للسلام.

وأعلن مادورو في خطاب علني بولايو باريناس في غرب البلاد "يجب مكافأة السلام في كولومبيا، إذا تأكد. نحن ننتظر ترشيحات أولئك الذين يمكنهم تمثيل السلام في كولومبيا حتى يتسنى للجنة التحكيم أن تقدم +جائزة هوغو تشافيز للسلام والسيادة الشعبية+ لبعض اللاعبين في اتفاق السلام" بين بوغوتا وحركة التمرد الماركسية "فارك".

وأوضح الرئيس الفنزويلي أن الجائزة الجديدة ستكون سنوية، وستمنح منذ العام الحالي لـ"شخصيات عالمية ووطنية تميزت بنضالها من أجل السلام والسيادة والاستقلال".

ومنحت جائزة نوبل للسلام للعام 2016 الجمعة الى الرئيس الكولومبي تكريما لجهوده في إنهاء خمسة عقود من الحرب في بلاده.

وبعد الاعلان عن الجائزة، تعهدت الحكومة الكولومبية والقوات المسلحة الثورية (فارك) مواصلة تنفيذ وقف اطلاق النار "الثنائي والنهائي" وإدخال "تعديلات" على اتفاق السلام الذي رفضته غالبية الكولومبيين في استفتاء تم الاحد الماضي.

ولم يصدر اي موقف عن الحكومة الفنزويلية حول حصول سانتوس على جائزة نوبل.

واقترح مادورو اسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كمرشح للحصول على جائزة "تشافيز"، مشيرا الى ان بوتين "مقاتل من أجل السلام ومن أجل التوازن في العالم، وساع الى عالم متعدد الاقطاب".

 

×