إعلان حالة الطوارئ في ولاية فلوريدا

أوباما يعلن حالة الطوارئ في فلوريدا

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما، الخميس، حالة الطوارئ في ولاية فلوريدا.

ويأتي ذلك بعد أن حذر المركز الوطني للأعاصير مناطق جنوب شرق ولاية فلوريدا الأميركية من إعصار وعاصفة استوائية، الأربعاء، مع انتقال الإعصار ماثيو إلى الساحل الشمالي الشرقي لكوبا.

وقال المركز إن الإعصار ماثيو كان على بعد 30 كيلومترا شمال غربي الطرف الشرقي لكوبا، ويحمل رياحا بلغت سرعتها 215  كيلومترا في الساعة.

وقبل وصوله إلى فلوريدا، ضرب ماثيو، وهو أقوى عاصفة كاريبية منذ 9 سنوات، هايتي، مما دفع سكان شبه الجزيرة الواقعة في الجنوب الغربي إلى الاختباء في الملاجئ.

وكان حاكم ولاية فلوريدا استبق وصول ماثيو بإعلان حالة الطوارئ، وخصص موارد لعمليات الإجلاء والإيواء، كما وضع الحرس الوطني في حالة تأهب.

يشار إلى أن ماثيو يعد أقوى عاصفة كاريبية منذ 9 سنوات، وصنف كإعصار من الفئة الرابعة، ومن المتوقع أن يجتاح كوبا ويصل حتى جزر البهاما.

 

×